بمناسبة اسبوع الوئام بين الأديان 1 – 7 فبراير

Posted on February 6th, 2014

رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك تحتضن فعاليات الأسبوع العالمي للوئام بين الأديان بتنظيم من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ومتطوعي مبادرة يوم الثقافة العراقي

بغداد / أليتيا (aleteia.org/ar) احتضنت رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك صباح يوم السبت، الأول من شباط، فبراير الحالي فعاليات الأسبوع العالمي للوئام بين الأديان والذي نظمته بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومتطوعي مبادرة يوم الثقافة العراقي وبحضور ممثل بعثة الأمم المتحدة السيد نيكولاي ميلادينوف والوفد المرافق له مع حضور العديد من الشخصيات الدينية والسياسية والعلماء والخطباء المسلمون ووكيل رئيس طائفة الصابئة المندائيين وممثل عن الديانة الإيزيدية وعضوة من مجلس النواب العراقي وممثل عن وزارة الثقافة العراقية وعدد غفير من الحضور متمثلين بالشباب الذين تم دعوتهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وفي كلمته قال ممثل الأمم المتحدة السيد ميلادينوف ” ان العراق يواجه اليوم تحديات أمنية عديدة غير مسبوقة لذا يجب على الجميع إظهار علامات التسامح والمودة والتماسك وأضاف في كلمته قائلاً أن رسالة السلام والوئام ما هي إلا علامة التآخي بين الاديان والتعايش عبر حرية العبادة والضمير والحوار المسؤول وختم كلمته مناشداً الشباب الى ان يكونوا علامة الوئام بين المختلفين واصفا اياهم ببناة المستقبل وبناة الاجيال .
وقد تضمن اللقاء عدداً من الكلمات القيمة التي أُلقيت من قبل السادة الحضور وقد اجمعت كلماتهم كلها على ان رسالة الوئام التي تحملها الاديان ما هي الا رسالة المحبة والحوار وقبول الاخر . مع بعض الفعاليات الفنية بالعزف على الآلات الموسيقية والرسم. وفي الختام دخل الجميع عبر مسيرة من الباب الملوكي إلى مذبح الكنيسة وهم حاملون الشموع حيث تشابكت الأيادي علامة الوئام والحدة والسلام وألقى خوري الرعية المونسنيور بيوس قاشا صلاة إرتجالية دعا فيها الحاضرين ان يرفعوا انظارهم الى رب السماء الرحمن الرحيم ليمنح شرقنا وعراقنا السلام والامان . ثم كانت الصورة التذكارية للحضور…
ومن الجدير ذكره ففي العشرين من اكتوبر عام 2010 أنشأت الجمعية العامة للامم المتحدة بالاجماع اسبوع الوئام العالمي بين الاديان من خلال اعتماد قرار الامم المتحدة . يرّوج لثقافة السلام واللاعنف والتفاهم الديني والثقافي ، واعلن الاسبوع الاول من شهر فبراير من كل عام اسبوع الوئام بين الاديان والعقائد والمعتقدات من اجل تشجيع الدول على دعم انتشار رسالة سلمية من الاديان وحسن النية في اماكن العبادة .