جلالة الملك عبد الله الثاني

يُعرف جلالة الملك عبد الله بمبادرته الساعيّة للسلام. وقد ضمت رسالة عمان أبرز الشخصيات الإسلامية وأكثرها نفوذاً إذ تكاتفت الجهود في استنكار عمليات الإرهاب وقاموا بالترويج للوئام في العالم الإسلامي.

تحت رعاية جلالته، جمعت مبادرة “كلمة سواء” رجال الدين المسيحين والمسلمين ممن يحتلون أعلى المراتب من حول العالم وذلك بناء على وصيتين أساسيتين مشتركتين عظيمتين وهما حب الله وحب الجار.

وقد قام صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، ملك الأردن بطرح مبادرة أسبوع الوئام العالمي بين الأديان أثناء الدورة ال(65) للجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك. وقال في خطابه:

ومن الضروري أيضاَ مقاومة القوى التي تدعو إلى الفرقة وتنشر سوء التفاهم وعدم الثقة خصوصا بين أتباع الديانات المختلفة. والحقيقة أن الروابط الإنسانية بين الشعوب لا تقتصر على المصالح المشتركة فحسب بل وتشمل أيضا الوصايا التي تدعو إلى حب الله والجار وحب الخير والجار. وبدعم من أصدقاء لنا من كافة القارات، سيتقدم وفدنا هذا الأسبوع بمشروع قرار لعقد أسبوع الوئام العالمي بين الأديان. وما نقترحه هو تحديد أسبوع من كل عام تقوم به دور العبادة بالتعبير عن شعائرها وتعاليم دينها التي تحث على التسامح و احترام الآخر وعلى نشر الأمن والسلام. وأتمنى أن يحظى مشروع القرار هذا بدعمكم.

وقد تم تبني المبادرة من قبل الأمم المتحدة في 20 أكتوبر /تشرين الأول 2010، ليصبح أول أسبوع من شهر فبراير / شباط، أسبوع الأمم المتحدة العالمي للوئام بين الأديان.

للتعليق
أرسل التعليق